لعبة Outriders تحصل على تصنيف عمري في السعودية والكشف عن مواصفات التشغيل

لعبة التصويب Outriders تأجلت مراراً وتكراراً بسبب التحديات التي عاشها استديو People Can Fly في ظل جائحة كوفيد-19 ولكنها ما زالت قادمة وهذه المرة في شهر أبريل. في مساء البارحة، استعرض لنا فريق التطوير نسخة الحاسب الشخصي وحصلنا على عرض يصل لستة دقائق يظهر لنا المواصفات المطلوبة لتشغيلها وقوة الرسومات والقوائم يمكنكم مشاهدته بالاعلى.

هذا ليس كل شيء، حصلت اللعبة أيضاً البارحة على تصنيف عمري في المملكة العربية السعودية حيثُ علمنا أنّ اللعبة مناسبة لعمر 18 فما فوق، أيّ للبالغين. الآن لنعود لنسخة الحاسب، في الفيديو المرفق أعلاه، علمنا أنّ مطوري Outriders عملوا على ضبط أداء اللعبة لتعمل على الحواسيب القديمة والجديثة حيثُ يمكن تشغيلها على 720 بيكسل وستين إِطاراً بالثانية او بدقة 4K وستين إِطاراً بالثانية. إن كنت تخطط لتجربتها، نحن ننصحك بتجربتها حيثُ تم التعمق في الإعدادات والتخصيص وعلمنا أيضاً أنّها ستدعم وحدات تحكم بلايستيشن واكسبوكس وستيم.

بالأسفل يمكنكم الإطلاع على المواصفات الرسمية إنما باختصار شديد، ستحتاج إلى بطاقة GTX 750Ti الرسومية او Radeon R9 270x لتشغيلها على وضوح 720 بيكسل مع ستين إطار بالثانية. إن كنت تخطط لتجربتها على 1080 بيكسل وستين إِطار، ستحتاج إلى GTX 1060 او RX 480 مع معالج i7-7700 او Ryzen 5 1600. إن كنت تريد لعبها على أعلى إعدادات، ستحتاج إلى إنتظار المزيد من الوقت حيثُ لم يتم الكشف عن ذلك بعد. حجم اللعبة بمختلف الإعدادات هو 70 غيغابايت.

Outriders

بالإضافة لهذه المعلومات، أكدّ فريق التطوير أنّ Outriders ستدعم اللعب المشترك ببين المنصات بشكل كامل، أيّ لاعبي الحاسب الشخصي على متجر ستيم او إيبيك سيتمكنون من اللعب مع لاعبي بلايستيشن واكسبوكس. بسبب أنها لعبة تعاونية، هذا الأمر مهم وممتاز للغاية.

في بداية عام 2020، تمكنا من تجربة اللعبة في بولندا بعد حصولنا على دعوة من شركة سكوير إنيكس وكانت تجربة ممتعة إنما بعد مشاهدتي للعرض، لاحظت فرق كبير بسلاسة اللعبة وقوة الرسومات حيثُ التأجيلات هذه فعلاً أفادت اللعبة. ستصدر Outriders في الواحد من أبريل المُقبل على مختلف المنصات وستحصل على نسخة تجريبية (ديمو) في الخامس والعشرين من فبراير.

هل أجهزتكم قادرة على تشغيلها وهل أنتم متحمسون لتجربتها؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار