رئيس سوني شون لايدن: يجب تصنيف الألعاب على حسب كيف تجعلك تشعر

يعتقد رئيس شركة سوني للترفيه السابق شون لايدن أن العاب الفيديو التي يتم تصنيفها من خلال الأنواع الشائعة او المتعارف عليها، من خلال بعض المشاهد او ميكانيكا اللعبة الأساسية من الممكن ان يعيق صناعة الألعاب، وهذا من خلال مقابلة أجريت معه في على موقع Axios.

شون وخلال اللقاء قال أن العاب الفيديو يجب ان يتم تصنيفها بناءً على كيفية جعلك تشعر بالفعل بدلاً من الازرار التي تضغط عليها، وان التصنيف الصارم هذه الأيام قد يكون احد المشكلات الرئيسية في صناعة الألعاب، وهذا يمنع اشخاص كثيرين وجدد من الانجذاب الى هذا العالم الترفيهي التفاعلي، وأضاف شون أيضا:

أحد أدوات الحظر لدينا في مجال ألعاب الفيديو هو أننا نواصل وصف المحتوى الخاص بنا من خلال ميكانيكيته الأساسية مثل “هذه لعبة تصويب وهذه لعبة سباق” وهكذا…

قد يكون النهج الأفضل بكثير هو إخبار الجمهور بالمشاعر الدقيقة التي ستقدمها لك هذه اللعبة أو تلك.

نحتاج إلى البدء في وصف ألقابنا وملكيتنا الفكرية وإخراجنا الإبداعي بشكل أكبر في سياق كيف ستجعلك تشعر.

نحن بحاجة إلى النظر إليها بشكل أكثر شمولية بدلاً من مجرد الضغط على زر.

شون لايدن يقصد ان هناك محتوى سيجعل من يومك مشرق وملئ بالأمل، وبعضها يجعلك تبتسم وتضحك، وبعضها الآخر يجعلك تعشر بمزيد من الاكتئاب والتوتر مثل لعبة The Last of Us Part 2، بينما هناك العاب أخرى تجعلك متفائلا الى حد كبير مثل لعبة Spider-Man: Miles Morales.

ومع ذلك لا يقترح شون التخلي تمامًا عن تصنيفات الشائعة والمعروفة والأنواع المعتادة للألعاب، ولكن قد لاحظ فقط أنه لا يجب بالضرورة أن يقتصر على الحدود التي رسمتها آليات اللعب الحديثة في العقود الأخيرة.

اقرأ المزيد عن شون لايدن:

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى