بداية 2022 تحتوي على الكثير من الألعاب المرتقبة، لنقل وداعاً للوقت والمال..

عام الإفلاس..

عام 2021 كان عاماً مختلفاً لصناعة الألعاب بسبب جائحة كوفيد-19 التي أدت إلى تأجيل العديد من العناوين المنتظرة والمحبوبة ولهذا السبب سيكون عام 2022 عاماً صعباً للاعبين نظرة لكمية العناوين التي ستصدر في بدايته فقط خاصةً بعد إعلانات ليلة Gamescom 2021 الافتتاحية.

هناك الكثير من الألعاب، عندما أقول كثير، أنا حقاً أقصد معنى الجملة. في البداية، أعلن استديو جوريلا التابع لسوني أنّ Horizon Forbidden West قادمة في بداية عام 2022 وتحديداً في الثامن عشر من فبراير لبلايستيشن 4 وبلايستيشن 5 بعد تأجيلها من عامنا الحالي. لعبة Saints Row التي ستعيد إحياء السلسلة والمنتظرة أيضاً قادمة بعد أسبوع من حصرية سوني حيثُ ستصدر في الخامس والعشرين من فبراير.

شهر فبراير لم ينتهي، لعبة Evil Dead التي يعمل عليها Saber Interactive ستصدر في فبراير 2022 أيضاً بجانب لعبة القتال المرتقبة Sifu التي من المخطط إطلاقها في الثاني والعشرين من فبراير. لاعبي Destiny 2 سيكونون مشغولون في هذا الشهر أيضاً حيثُ ستصدر توسعة The Witch Queen المؤجلة سابقاً أيضاً في الثاني والعشرين من فبراير.

لعبة القتال Sifu

كل هذه الألعاب قادمة في شهر فبراير فقط وتقريباً في ذات الأسبوع، من أين سنحصل على الوقت والمال للعب جميعهم يا مطوري الألعاب؟ (ارحمونا😔).

شهر يناير تنتظرنا خلاله ألعاب مهمة أيضاً مثل Elden Ring المنتظرة للغاية التي من المخطط صدورها في الواحد والعشرين من يناير ولعبة Pokemon Legends: Arceus التي ستصدر بعدها بأسبوع وتحديداً في الثامن والعشرين من يناير بالإضافة إلى لعبة Rainbow Six Extraction المؤجلة لمرتين والتي من المخطط إطلاقها في يناير 2022.

هذه الألعاب المؤكد إطلاقها وبالتأكيد ستصدر المزيد من الألعاب في أول شهرين من عام 2022 لذلك يمكننا القول أنّ مجتمع اللاعبين سيكون مشغولاً للغاية ولديه فقط أول أسبوعين من يناير لتوفير المال والوقت حيثُ في ديسمبر المقبل ستصدر عدة ألعاب بما فيهم Halo Infinite.

أنا حقاً متشوق لبداية عام 2022 وبذات الوقت أعلم أنني لن أتمكن من لعب جميع هذه الألعاب بوقت صدورها ولكن من الجيد أن نأتي من سنة هادئة قليلاً إلى سنة غنية بالعناوين من بدايتها.

ما رأيكم أنتم؟ ما هي أكثر العناوين المتشوقون لتجربتها عندما تصدر؟ شاركونا في التعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى