مقال – هل الالعاب هي السبب ؟!

يتّفق الباحثون والمختصّون في قضايا الأمن الفكري في كل لقاءاتهم العلمية ومؤتمراتهم وندواتهم وأبحاثهم على أن الأمن والاطمئنان على سلامة الفكر وصحة الاعتقاد، وصواب العمل مطلب شرعي، وحاجة نفسية واجتماعية مما يقتضي توافر الجهود الشرعية والتربوية والأمنية والإعلامية والاجتماعية لتحقيق ذلك, ولكن ..

هل الاعلام و الانترنت والالعاب هي سبب للترويج للفكر الضال ؟

هناك من يظن ان الاعلام والانترنت سبب رئيسي في ما يحدث من انحراف فكري واضح والبعض يلوم العاب الفيديو حتى بانها تسبب العنف وتروج للفكر الضال .. بكل امانة كلاعب لهذي الالعاب لم اجد يوما انها سبب حتى لتكوين التطرف, فكل ما نشاهده من اشاعات انها هي سبب رئسي هو من بعض الكتاب الذين يحاولن جذب المشاهدات لهم فكما نرى قبل اشهر هشتاقات ومقالة لصحف لها ماكنتها عن اتهامهم تجاه الالعاب واصحاب قنوات الالعاب بان الالعاب سبب رئيسي للعنف والترويج للفكر الضال و هنا نقف هل فعلا الالعاب هي سبب رئيسي للعنف ؟ ام عدم اهتمام الاسرة بمحتوى اللعبة والعمر المناسب لها هو السبب الجقيقي ؟

قد يتصور بعضهم أن وضع برامج معينة لحماية الأمن الفكري، تستهدف فقط محاصرة الأفكار المغذية للتطرف والإرهاب، لكن الحقيقة أنها تستهدف حماية العقل من كل انحراف في التفكير، سواء كان باتجاه التطرف والغلو، أو الانحلال الأخلاقي، والخروج على ثوابت المجتمع وأخلاقه.. فالشخص الذي يقدم على تعاطي المخدرات يعاني من خلل في التفكير، والشخص الذي يستسلم لوساوس شياطين الإنس لارتكاب المحرمات لا يختلف في انحراف تفكيره كثيراً عمن ينساق وراء الأفكار الجافية لوسطية وسماحة الإسلام. ويبقى التساؤل الذي يجب أن نطرحه جميعاً على أنفسنا، هو: من المسؤول عن حماية الأمن الفكري في بلادنا؟ والإجابة الموضوعية: أننا جميعاً شركاء في المسؤولية، فالتربية الإسلامية الصحيحة هي حجر الزاوية في منظومة جهود حماية الأمن الفكري، وهي مسؤولية الأسرة بالأساس.. تليها المؤسسات التعليمية والجامعات، ثم المؤسسات المعنية بالدعوة، والإعلام، والعمل الاجتماعي، والثقافي، والجهات الأمنية وغيرها.. فجميعنا مسؤولون عن حماية عقول أبنائنا وشبابنا من أي محاولات لتخريبها، ، ولا يمكنهم وحدهم ذلك في عصر لا يستطيع كثير من الآباء مراقبة ما يتعرض له أبناؤهم من وسائل الاتصال الحديثة. ويقبى الوطن امنن ومستقرا وكلنا نحاول لمنع الفكر الضال ومراقبة ما يستعيره اولادنا وما يشاهدون.

كتبه لكم: يزيد

اعرف المزيد عن

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock