دراسة تؤكد ان لعبة Apex Legends هي اكثر الالعاب التي تسبب ضغط للاعب..

لعبة CS: GO اقلها..

عالم الالعاب متعب ولكنه ممتع، حاليا الصناعة في تقدم مستمر فآلية اللعب واسلوبه يختلف ويتطور من عنوان الى اخر، انواع الباتل رويال انا شخصيا لا احبها ابدا وكنت وما زلت اظنها غير مفيدة، لكن بحسب دراسة جديدة هذا النوع بالتحديد من الالعاب يسبب ضغط هائل واجهاد للاعب وبالتحديد لعبة Apex Legends، بينما اتت لعبة CS: GO في المركز الاخير.

تقول دراسة حديثة أجرتها جامعة ليدز بالمملكة المتحدة أن لعبة CS: GO الاقل اجهاد وضغط للاعب وأن لعبة Apex Legends هي الأكثر، تعتبر ممارسة ألعاب الفيديو من أكثر الطرق شيوعا للاسترخاء في العصر الحديث، حتى أن الرئيس بايدن استرخى من خلال لعب ماريو كارت مع حفيدته، غالبا ما تكون الألعاب صعبة ويمكن أن تؤدي إلى مواقف شديدة التوتر، خاصة في الألعاب التنافسية كما هو الحال في معظم ألعاب FPS.

ومع ذلك، فإن مقدار الضغط الذي يمكن أن تسببه اللعبة للاعب لا يعني بالضرورة أنه يتم الضغط عليه خارجها، ربما يساعد وجود مصدر إحباط منخفض المخاطر من الناحية الموضوعية (للاعبين غير المحترفين على الأقل) على صرف انتباه الناس عن الضغوط الحقيقية في بقية حياتهم، لكن مهما كان السبب يحب الناس ممارسة الألعاب للاسترخاء، ومع كون ماريو كارت أكثر إرهاقا من Dark Souls، فمن الواضح أنه ليس من السهل دائما معرفة الألعاب الأكثر إرهاقا للاعبين.

قارنت الدراسة أربع ألعاب منظور اول شهيرة من خلال تحليل معدل ضربات قلب 32 لاعبا قبل وبعد ألعابهم وقياس مستويات القلق وضغط الدم لديهم، ناقش مقال حديث لموقع Dexerto نتائج الدراسة، تراوحت أعمار جميع اللاعبين المشاركين في الدراسة من 20 إلى 26 عاما وتراوحت مهارتهم من “جيد” إلى “خبير”. تضمن المنشور حول الدراسة على مدونة BetVictor مقاطع من طريقة اللعب من الدراسة والتي ميزت معدل ضربات قلب اللاعبين في العديد من الأحداث القوية.

الألعاب الأربع التي تمت دراستها كانت Counter-Strike: Global Offensive و Call of Duty: Warzone و PUBG و Apex Legends، ما وجدته الدراسة كان مفاجئا..!

كانت CS: GO أفضل لعبة لتخفيف التوتر حيث أظهر اللاعبون مستويات عالية من الإجهاد قبل المباراة وقللوا بشكل كبير من مستويات التوتر بعد ذلك، على العكس من ذلك، كانت Apex Legends هي الأسوأ في تخفيف التوتر، حيث أظهر اللاعبون أدنى انخفاض في التوتر بعد لعب اللعبة. في الواقع، يجب تحذير لاعبي اللعبة من أنها لم تظهر أي حركة تقريبا على الرسم البياني، مما يشير إلى أنها لا تفعل شيئا يذكر لتخفيف التوتر عن اللاعبين على الإطلاق.

ما هو رأيكم انتم متابعينا، هل تسبب لكم اللعبة ضغط واجهاد بالفعل..؟

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى