هكذا كانت ستكون لعبة Baldur’s Gate 3 لو صدرت على أقدم جهاز ألعاب كلاسيكي!

في خطوة فريدة من نوعها، أعاد المطور أليكس بوين تصميم لعبة Baldur’s Gate 3 الشهيرة بنمط 8-bit أو كما هو معروف بين مجتمع اللاعبين بـ “Demake”، لتعمل على جهاز TRS-80 Model 100 الذي يعود عمره لأربعة عقود!

يتميز هذا الجهاز الكلاسيك بمعالج بسرعة 8-bit مع سرعة 2.4 ميجاهرتز، بالإضافة الى ذاكرة وصول عشوائي محدودة للغاية، وشاشة LCD صغيرة بدقة 240 × 64 بكسل فقط.

يطلق على نسخة الديميك اسم “Mol“، وهو مشروع طموح لا يهدف إلى إعادة تقديم اللعبة الأصلية بشكل كامل، بل هو تكريم فني للعبة بتصميم مستوحى من الأجهزة القديمة، وعلى الرغم من أن مشاريع الديميك قد تواجه مشكلات تتعلق بحقوق الملكية الفكرية، إلا أن بوين يرى أن مشروعه لن يواجه هذه المشكلة، نظرًا لاستهدافه منصة نادرة جدًا لم تعد موجودة.

تتميز نسخة الـ Demake بأسلوب لعب تقمص الأدوار (RPG) من الأعلى إلى الأسفل، وبأسلوب مرئي بسيط يعتمد بشكل كبير على أحرف ASCII، حيث تجذب هذه النسخة جمهورًا واسعًا، لا سيما محبي الأجهزة القديمة والتجارب الكلاسيكية، وكذلك عشاق لعبة Baldur’s Gate 3 الذين يبحثون عن تجربة لعب فريدة ومبتكرة.

يظهر هذا المشروع الشغف والإبداع لدى المطورين المستقلين، وقدرتهم على إعادة تخيل الألعاب الكلاسيكية بشكل جديد ومثير للاهتمام.

المزيد حول من أعمال الديميك السابقة:

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button