كيف تتم ترجمة و دبلجة العاب الفيديو الى العربية و لماذا لا تكون احترافية بقدر اللغة الاصلية فيها؟

بدأ سوق العاب الفيديو يتوسع في المنطقة العربية التي اصبحت الان مستهدفة من قبل كثير من شركات نشر الالعاب التي تتسابق على السيطرة على هذا السوق بارضاء الجمهور و تلبية متطلباته و اكثر عنصر يمكن لاي شركة ناشرة  للالعاب استغلاله كي تتمكن من اجل الحصول على حصة كبيرة من هذا السوق في المنطقة هو دعم اللغة العربية في منتجاتها.

بالفعل و بفضل جهود الكثير الذين ساهموا في تسهيل مجال دعم اللغة المحلية في العاب الفيديو العالمية اصبحت هناك الكثير من الالعاب و الشركات التي تضع اللغة العربية ضمن قوائم اللغات المدعومة في العابهم و قد يختلف عمق هذا الدعم من ترجمة كتابية الى دبلجة صوتية كما تفعل شركة يوبي سوفت التي اعدها الشركة الرائدة في استخدام اللغة العربية باحترافية في العابها و تليها سوني التي اصبحت جميع العابها تقريبا تصدر باللغة العربية و كذلك شركة اكتفجين و مازال الباب مفتوح للمزيد من هذه الشركات للانضام و دعم اللغة العربية في العابها.

رغم ذلك مازالت هناك انتقادات توجه الى هذه الشركات و هذه المرة في طريقة تطبيق دعم اللغة العربية فبعضها يحاول استخدام اللهجات المحلية بينما يؤاثر البعض الاخر استخدام الفصحة و مازالت هناك انتقادات من الجمهور في المنطقة العربية حول هذا الامر و لكن في النهاية تصب في مصلحة اللاعبين بان تكون اللغة العربية مدعومة و لها مكانتها بين لغات عالمية اخرى في العاب ضخمة من شركات كبيرة مثل يوبي سوفت و سوني و غيرهما.

ذا دفيجين 2 من يوبي سوفت

الامر الذي اريد ان اناقشه معكم اليوم في هذا التقرير هو لماذا لا تأتي الدبلجة العربية او احيانا الترجمة الكتابية مطابقة 100% للاحداث التي تظهر على الشاشة في بعض الالعاب و لكي اوضح الصورة اكثر فقد نرى بعض الترجمات تكون حرفية و لا تكون مطابقة صوتيا او حتى مشاعريا للحدث الذي يدور امامنا على الشاشة, فأين يكمن الخطأ في ذلك؟

حسنا, لكي اجيب على هذا السؤال تواصلت مع مالك تفاحة رئيس قسم الاتصالات و التعريب في يوبي سوفت الشرق الاوسط و طرحت عليه السؤال المهم هو كيف تقومون بترجمة الالعاب و تطبيق اللغة العربية فيها سواء بالترجمة النصية او بالدبلجة الصوتية و قبل ان اطرح عليك رده بالاجابة عن السؤال اريد ان اوضح لكم نقطة مهمة حول طريقة تطبيق الترجمات و الدبلجات باللغات الاخرى و اهمها الانجليزية التي تعد الاولى بين اللغات الاخرى حيث يتم تمثيل المشاهد بممثلين صوتين يؤدون المشهد كامل بالصوت و الحركة بما يعرف بتقنية MOCAP او التقاط الحركة لذلك عندما تشاهد احد المشاهد في اي لعبة فيديو فستشعر ان المؤدي الصوتي يعيش المشهد بكامل مشاعره سواء بالحركة او بالصوت من ما يجعل المشهد جدا متناسق بكل عناصره و لكن للاسف هذا لا يحدث عند تطبيق الترجمة او الدبلجة العربية على الاقل.

Days Gone
ايام مضت من سوني للترفيه

رد مالك كان متوقع فعندما تقرر اي شركة دعم اللغة العربية في العابها تقوم بارسال نسخة من السكربت الى الجهة التي ستتولى ترجمة و دبلجة اللعبة حيث يقوم الاخير بعمل دبلجة تصورية للاحداث دون حتى ان يطلع على المشهد الذي يقوم بدبلجته و بالتالي نستطيع ان نقول انها دبلجة حرفية عمياء مجردة تقريبا من المشاعر لذلك و في كثير من الاحيان نرى ان الالعاب المدبلجة الى العربية تكون فيها الدبلجة جامدة و غير مندمجة مع المشهد و قد تظهر كلمات ليست في محلها و هذا العيب لا يكون سببه المترجم او المؤدي الصوتي.

السكربت يحتوي على جميع الحوارات التي تدور في اللعبة لكل شخصية سواء اساسية او NPCs و لكنها مجرد جمل مكتوبة ليس اكثر و هذا ما يتم ارساله الى الجهة التي ستتولى دبلجة اللعبة قبل 10 الى 11 شهر فقط من اطلاق اللعبة حسب ما صرح به لنا مالك تفاحة و هم يجتهدون في ترجمة هذه الحوارات و دبلجتها صوتيا و يكون الجهود مضاعف سواء بسبب ضيق الوقت او صعوبة استنباط المشاعر الرتبطة بهذه الجمل.

شاهدنا الكثير من الالعاب المدبلجة في الاونة الاخيرة و انتقدنا العديد منها بسبب الجمود الذي يكون في الحوارات بعيد عن الاحداث التي تدور امامنا على الشاشة و لكن بعد ان علمنا بمدى محدودية الامكانات و الطريق التي يتم الاعتماد عليها في الدبلجة و الترجمة فقد يكون هناك عذر لذلك و لكن السؤال الثاني الذي يطرح نفسة لماذا لا يمد المطور الجهة التي ستقوم بترجمة و دبلجة اللعبة بنسخة منها او من الملفات الصوتية للحوارات الاصلية حتى يتمكنوا من انجاز الامر باحترافية اكثر؟

هذا السؤال قد تكون الاجابة عنه واضحة و متوقعة فكما اخبرنا مالك بانهم يبدئوا بالترجمة و الدبلجة لاي مشروع لعبة قبل صدورها بـ 11 شهر و هذا يعني انه في حال تم امداد الجهة التي ستتولى دبلجة اللعبة بنسخة منها فقد يؤدي ذلك الى تسريبها في وقت مبكر و بنسخة قد لا تكون ناضجة و مجهزة للاطلاق و بالتالي قد يضر بسمعة اللعبة و ادئها في الاسواق عندما تصدر لاحقا و انا لا اريد ان اقول ذلك و لكن المطورين الغربين يتخوفون دائما من المنطقة العربية و يعتبرونها سوق سوداء لا امان فيها لاعمالهم و الدليل على ذلك تسريبات الالعاب التي تتم قبل صدورها في وقتها المحدد بايام و اسابيع بسبب اختفاء الرقابة بجانب نظرة الغرب الي المنطقة بانها مصدر المخترقين و الهاكر الذين لا يوجد لهم رادع.

هذه الاسباب او بعضها هي السر وراء امداد الجهة المدبلجة بموارد محدودة من اجل العمل على ترجمة و دبلجة الحوارات في الالعاب و قد يكون السبب مقنع و لكن هناك بعض الحلول المطروحة التي يمكن من خلالها تخطي هذه المشكلة و هي ضم فريق رسمي تابع للاستيديو او الشركة المطورة للعبة من اجل وضع الترجمة و الدبلجة تحت رقابة الشركة و داخل اسوارها و حينها سنرى احترافية كبيرة في الدبلجة و ايضا سنمنع وقوع مشاكل التسريبات و نتمنى ان يتم تطبيق هذه الفكرة في وقت قريب خصوصا مع تنامي و توسع سوق العاب الفيديو في الشرق الاوسط.

ايضا كانت لنا مقابلة سابقة مع مالك تفاحة تحدثنا فيها بشكل مفصل حول دعم السوق العربي و التوسع في مجال الدعم و ايضا تحدثنا عن اللغة العربية و سبل تطبقها في العاب شركة يوبي سوفت و الصعوبات التي يواجهونها كون اللغة العربية من اصعب اللغات المعروفة و يمكنكم الاطلاع على المقابلة هنــا.

زكريا احمد

مؤسس و مدير مجموعة فيديو جيمز فور عرب VGA4A و رئيس التحرير, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock