اكسبوكس سيريس اكسالاخبار

رئيس استديوهات اكسبوكس يُريد إنشاء شخصيات وعوالم دائمة مثل مارفل وملك الخواتم..

مايكروسوفت تُحاول تصحيح أخطائها بالجيل الجديد من الاكسبوكس القادم لنا في نهاية عامنا الحالي، هذا يعني أنّ اكسبوكس سيشهد تغييرات قد تكون جذرية لكنه كله للأفضل حتى لو هذا يعني أنّهم سيتأخرون بإصدار ألعاب من الطرف الأول او حصرية. مات بووتي، رئيس استديوهات اكسبوكس شاركنا مؤخراً معلومات مُثيرة للاهتمام حول ما تهدف استديوهات الشركة لتحقيقه.

خلال لقائه مع موقع MCVUK تم تسليط الضوء على أهمية أن تكون استديوهات الطرف الأول من اكسبوكس قادرة على تقديم وعرض قصص وشخصيات تجذب الجمهور العالمي لفترة طويلة مثل قصص Lord of the Rings (ملك الخواتم) او مارفل على سبيل المثال, ففي حديثه قال أنّهم يريدون تقديم ألعاب عالية الجودة يمكنهم أن يكونوا فخورين هم واللاعبين بها. من ثُمّ أضافَ أيضاً:

نحتاج إلى مواصلة بناء الشخصيات والخقصص والعوالم التي يمكن أن تمتد وتنتقل لأجيال وأجهزة ومنصات مختلفة. كما تعلم، إذا نظرت إلى أشياء مثل شخصيات مارفل او ملك الخوام، عندما تم إختراع شخصيات مارفل لأول مرة في الستينيات لم يكن أحد يعلم أنّهُ سيكون هناك شيء يُدعى نيتفليكس.

.. كما تعلمون، مكتبة مارفل تُسيطر بشكل كبير على عالم الفيديو لذا أعتقد أننا محظوظون بوجود عوالم وأكوان مثل هالو، حيثُ توجد شخصيات يمكنها دعم المسلسلات التلفزيونية والكتب والقصص المُصورة وجميع أنواع الألعاب. أشياء مثل ماينكرافت التي يمكن شحنها على ثلاثة وعشرين منصة مثلاً وهي موجودة بالمدارس ونحن بحاجة فقط إلى التركيز على بناء تلك الأنواع من الأشياء التي ستنتقل من جيل لآخر وتستمر لفترة. أظن لو فعلنا ذلك فإنّ الباقي سوف يعتني بنفسه.

انا أتفق تماماً بما قال رئيس استديوهات الاكسبوكس فهذا سيقّوي من علامة الاكسبوكس التجارية بشكل كبير وسيجذب جماهير أكبر حتى لو لم يكونوا لاعبين, يجدر بالإشارة أيضاً أنّ Halo ستحصل على مسلسل تلفزيوني، وهذا ما تطمح مايكروسوفت لدعمه وتطويره أكثر فهي تريد تقديم قصص وشخصيات سوف يتذكرها التاريخ وهو أمر لم تكن ناجحة به حقاً مؤخراً.

هل تعتقدون أنّ مايكروسوفت ستستطيع تقديم شخصيات وعوالم قادرة للوصول لمستوى Lord of the Rings خاصةً بعد استحواذها على استديوهات مثل نينجا ثيوري وأوبسيديان؟ شاركونا بالتعلقيات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock