سوني تحت النار بسبب سياسة متجر بلايستيشن التي وصفت بالمتعجرفة

مبالغ طائلة تدفع دون فائدة..

معظم الشركات الكبرى حول العالم التي تمتلك محتوى رقمي، لديها “سور” خاصة بها مثل المتاجر التي تسوق فيها منتجاتها الرقمية من قبلها أو من قبل طرف ثالث، ولكن يتساءل البعض حول المقابل المادي الذي تدفعه الاستديوهات المطورة للألعاب لشركة مثل شركة سوني ومتجر بلايستيشن.

أفادت بعض التقارير التي صدرت مؤخراً أن شركة سوني اليابانية تتقاضى مبلغ قدره 25000 دولار أمريكي من المطورين مقابل ظهور العابهم في مساحات محددة في متجر بلايستيشن وذلك على لسان Iain Garner أحد مؤسسي شركة Neon Doctrine الذي لمح في حديث عن سوني وسياسة متجر بلايستيشن قائلاً:

يتقاضى صانع وحدة التحكم الناجحة للغاية والذي لا يمتلك Game Pass من مطوري الألعاب المستقلين “الاندي” مبلغ 25000 دولار أمريكي للحصول على خصومات ومواقع مميزة على المنصة..

Iain Garner لم يذكر شركة سوني أو بلايستيشن بشكل مباشر ولكنه قال المنصة “X” وأنها لا تمتلك خدمة Game Pass على النظام الأساسي للشركة المصنعة، وهو الأمر الذي فهم أنه يقصد شركة سوني بشكل خاص.

المطور Garner ذكر  أن المنصة “X” تجعل الأمور صعبة على العديد من المطورين المستقلين، وقد أكد أن الشركة المصنعة للجهاز المنزلي لا تمنح المطورين القدرة على إدارة ألعابهم، بما في ذلك تقديم خصومات في المتجر الرقمي الخاص بها. او حتى للحصول على مكان مميز على متجر المنصة، وأنه يجب علينا القفز والتسول من أجل المطالبة بأي مستوى من الترقية والدعم، وتابع قائلاً:

هناك العديد من المتطلبات التي يجب على المطور المستقل إكمالها قبل إطلاق لعبته على المنصة “X”بما في ذلك الخضوع لعملية اعتماد صارمة من خلال أكثر من ثلاثة انظمة صارمة.

بالإضافة الى ذلك تجعل “المنصة X” تقديم خصومات على ألعابهم أمرًا صعبًا. الحصول على عرض ترويجي غير مضمون، على الرغم من أن دفع 25000 دولار أمريكي إلى “المنصة X” يضمن البيع. الا ان هذا المبلغ الإجمالي يأتي في مقدمة الأرباح البالغة 30٪ التي يحصل عليها صانع المنصة بالفعل.

أضف الى ذلك أنه يتوجب عليك كمطور مستقل دفع مبلغ 25000 دولار أمريكي كحد ادنى من أجل الحصول على العرض وإدراج العنوان على متجر المنصة، ناهيك عن دفع 30٪ من أرباح اللعبة ايضا.

أفاد تقرير مستقل صدر مؤخراً عن طريق Kotaku أن سعر 25000 دولار موجود بالفعل، ومن الممكن أن تصل هذه الصفقات  إلى 200000 دولار أمريكي وشركة مايكروسوفت تفعل نفس الشيء كذلك.

Matthew White المطور والرئيس التنفيذي لشركة Whitehorn Games تحدث عبر حسابه على منصة تويتر حول المشكلات التي واجهها الاستوديو الخاص به على نفس المنصة التي أشار لها بـ PX كذلك، حيث قام بنشر إحصائية مثيرة لمبيعات العاب المطورين المستقلين على مختلف الأجهزة بما في ذلك الجهاز PX و يشير الملف الشخضي لـ White خلال منصة LinkedIn أنه كان يعمل في PlayStation من أغسطس 2016 حتى عام 2017.

White كان يشير بكل تأكيد الى منصة بلايستيشن ووصفه بأنه النظام الأساسي الأسوأ أداءً لدينا، وكذلك من حيث المبيعات الضعيفة وإدارة الحقوق الرقمية، ومبيعات ألعابنا على تلك المنصة أقل من 3٪ مقابل المنصات الأخرى، وتابع مغرداً:

لقد استغرق الأمر منا أكثر من ثمانية أشهر للحصول على مجموعات لأجهزة PXs ، على الرغم من وجود العديد من عناوين  المؤكدة.

لدينا موظف بدوام كامل يقضي أكثر من نصف وقته في البحث في تقارير المبيعات لمنصة PX، حيث يتم إرسالها في فواتير تعتمد على Excel تتطلب فواتير يدوية مثل 1928.

نحن شركة تضم حوالي 19 موظفًا بدوام كامل، و 10 موظفين بدوام جزئي، وأنا بصراحة لست متأكدًا من أن الحياة حتى الآن قد حققنا الكثير على هذه المنصة أكثر مما يطلبون منا دفعه من جيوبهم مقابل العرض.

على كل حال ننتظر تعليق سوني حول هذه الإتهامات.

ماهر ميسرة

كاتب ومحرر متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، ألعابي المفضلة هي 3 The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى