ويندوز 11 بات متاح الآن! إليك طريقة التحميل، ولكن هل يجب عليك تثبيته فوراً خاصةً للألعاب؟

ويندوز 11 يتطلع إليه الكثيرون حيث سيختلف كثيراً بالشكل وواجهة المستخدم عن أخيه الأكبر، ويندوز 10. بعد الإعلان عنه واستعراضه بالكامل، بات النظام متوفر الآن للتحميل على الأجهزة التي تدعمه والقادرة على تشغيله. في حال كنت لا تريد الانتظار، يمكنك تحميله الآن.

بعد تواجده في فترة البيتا لعدة أشهر، أصدرت مايكروسوفت وأخيراً النسخة الكاملة من النظام الجديد قبل يوم من موعد إصداره الرئيسي، يبدو أنّ مايكروسوفت متحمسة أيضاً لوضعه بين أيادي المستخدمين حول العالم. لقد شاركناكم سابقاًُ جميع التغييرات مثل واجهة المستخدم الجديدة ومتجر مايكروسوفت الجديد ودعم داخلي لبرامج الأندرويد ومزايا الألعاب مثل AutoHDR.

طريقة تحميل ويندوز 11

في حال كنت تريد جميع هذه المزايا الآن ولا تريد أن توفّر لك الشركة النظام تلقائياً عبر تحديث، كل ما عليك فعله هو التوجه إلى صفحة تحميل ويندوز 11 الرسمية عبر الضغط هنا وتحميل “مساعد تثبيت Windows 11” وإتباع الخطوات المطلوبة. هذه هي أسهل طريقة لتثبيت النظام ولكن في حال لم تنجح، يمكنك تثبيت النظام على وحدة تخزين خارجية USB عبر “إنشاء وسائط تثبيت Windows 11” وتثبيت النظام على جهازك. ننصحك باتباع دلائل من الانترنت في حال لم تفعل ذلك سابقاً.

المواصفات المطلوبة لتشغيل ويندوز 11

يجب أن يملك جهازك القوة الكافية لتشغيل النظام وإلا لن تتمكن من الحصول على فرصة تجربته. ادناه ستجدون المواصفات المطلوبة لتشغيل النظام، يجدر بالإشارة إلى أنّ جهازك قد يعمل على مواصفات أقل إنما مايكروسوفت لا تنصح بذلك.

  • معالج 64 بت بسرعة 1 جيجاهرتز (GHz) أو أسرع مع نواتين أو أكثر.
  • 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية (رام).
  • 64 غيغابايت من المساحة الفارغة أو أكثر
  • بطاقة رسومية تدعم DirectX 12.
  • شاشة بدقة 720 على الأقل بحجم 9 إنش أو أكبر.
  • النسخة 2.0 من TPM (Trusted Platform Module) — شرح TPM وطريقة تفعيلها تجدوه هنا.

ويندوز 11

هل يجب عليك الترقية الآن؟

كشخص مهووس بالتقنية، لا أنصح دائماً بالتحديث إلى نظام جديد تماماً باليوم الأول — إلا في حال كنت لا تكترث للأخطاء التقنية أو الأداء الذي قد يتغير. صحيح أنّ ويندوز 11 يقدم الكثير من المزايا الجديدة ولكن أدائه سيختلف من جهاز لآخر وبالتأكيد ستواجه بعض المشاكل، هذا الأمر حصل مع ويندوزز 10 و 7 وما قبله وينطبق على الأنظمة الاُخرى كما iOS 15 مؤخراً.

بالنسبة للاعبين، هناك عدة مزايا جميلة أهمها تقنية AutoHDR و DirectStorage التي ستزيد من سرعات التحميل ونسخة أفضل من برنامج Xbox ومتجر مايكروسوفت. كل هذه الأمور رائعة بدون شك وتجعل من النظام أفضل للألعاب ولكن تريّث قليلاً. في حال كنت لا تملك شاشة تدعم تقنية HDR، لن تتمكن من استغلال الميزة الأولى. أنا متشوق جداً لتقنية DirectStoratge ولكنها ستتوفر أيضاً على ويندوز 10 وفي الحقيقة، لا يوجد أيّ لعبة تدعمها إلى الآن نظراً لأن المطورين يجب عليهم دعمها يدوياً خلال تطوير ألعابهم أو كتحديث لاحقاً.

علاوة على ذلك، بعض الألعاب قد تواجه مشاكل في التوافق مع النظام الجديد (بجانب مشاكل النظام نفسه) ولهذا السبب لا ننصحك بتحميله على أجهزتكم الرئيسية التي تلعبون عليها من اليوم الأول. من الأفضل انتظار شهر على الأقل حتى تصدر مايكروسوفت تحديث يصلح من أهم المشاكل بالإضافة إلى نرى بعض التحديثات لأشهر الألعاب.

هذه النقطة قد يختلف معي العديد من الأشخاص حولها ولكن شخصياً لن أقوم بتثبيت النظام الجديد على الفور وسأنتظر بعض التحديثات حتى أحصل على أفضل تجربة ممكنة لأنني لا أريد التضيحة بالأداء وعيش بعض المشاكل من أجل المظهر الجديد.


ماذا عنكم أنتم؟ هل تخططون لتجربة ويندوز 11 على الفور أم توافقوني بالرأي؟ أخبرونا بالتعلقيات!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى