كوجيما يعبر عن حزنة بسبب مصير الالعاب القديمة مقارنة بالاعمال السينمائية..

أصدر كوجيما تغريدة كئيبة تعلق بحالة الحفاظ على ألعاب الفيديو الحالية مقارنة بكيفية التعامل مع الأفلام. الامر الذي يجعلك تفكر في مصير الكثير من العناوين الرائعة التي عشنا معها افضل اللحظات.

وقد قال كوجيما في تغريدته:

لقد كان فجر صناعة الألعاب عندما دخلت الصناعة. كانت الألعاب عبارة عن اشياء يمكن التخلص منها. في هذه الحالة، كنت أتمنى إنشاء ألعاب يتم دعمها لمدة 50 عامًا، تمامًا مثل الأفلام الكلاسيكية. ومع ذلك، على عكس الأفلام والبرامج والأجهزة، فالالعاب لها عمر قصير. حتى إذا تم انقاذ الاقراص والصور، فلا يمكن تشغيلها.

هيديو كوجيما

كوجيما يتحدث عن نقطة مهمة للغاية ربما لم ينتبه لها الكثير منا او حتى من الشركات الناشرة العملاقة التي تنفق ملاين الدولارات على العابها. فمن الاحرى ان يكون هناك ضمانة بأن تبقى هذه الالعاب محفوظة ولو بنسخة واحدة خاصة يتم ارشفتها في مكان يتفق عمالقة صناعة العاب الفيديو على انشاءه.

لكن الامر لا يتوقف هنا، فهناك معضلة اخرى تواجه هذه الالعاب كما اشار كوجيما في تغريدته وهي الحفاظ على الاجهزة الاصلية التي يمكنها تشغيل هذه الالعاب. نعم سيكون من المنطق ان تتوفر الاجهزة الاصلية التي صدرت عليها هذه الالعاب كنوع من الحفاظ على اصالة المنتج بعيد عن صنع المحاكيات التي لا تعطي التجربة الكلاسيكية الكاملة منها.

في هذه الحالة، واذا كان كوجيما صادق ومصر على المضي قدماً في هذا الامر فسيحتاج الى دعم كبير من المجتمع ومن عمالقة الصناعة. ربما الامر سيحتاج الى جهود جبارة الا انه قابل للتطبيق الى حد كبير.

زكريا احمد

رئيس قسم التحرير في موقع VGA4A, محب لالعاب الفيديو منذ نعومة اظافري امتلكت معظم اجهزة الالعاب المنزلية منذ جهاز العائلة و حتى الجيل الحالي افضل سلسلة العاب بالنسبة لي هي ريزيدنت ايفل, وظيفتي طبيب
زر الذهاب إلى الأعلى
close button