مراجعة وتقييم Contra Operation Galuga: التجربة المثالية لعشاق الجيل الذهبي

مراجعة سريعة

هل تذكر أصوات الرصاص المتتالية وصخب الانفجارات؟ هل تبحث عن تجربة حقيقية تعيد إليك ذكريات الجيل الذهبي للألعاب؟ Contra Operation Galuga هي إحياء حقيقي لواحدة من أشهر ألعاب الفيديو الكلاسيكية على الإطلاق.

تعود بنا لعبة كونترا الجديد بحلة أقوى وأجمل لتناسب احتياجات الجيل الحالي، مع رسومات ثلاثية الأبعاد مذهلة ومؤثرات صوتية غامرة وأسلوب لعب محدث يحافظ على روح اللعبة الأصلية، ستشارك في رحلة ملحمية عبر ثمانية مستويات مليئة بالتحديات والأعداء، فسواء كنت لاعبًا محترفًا أو مبتدئًا، ستجد في كونترا الجديدة تجربة ممتعة ومثيرة تناسب جميع المستويات.

معلومات عن اللعبة

المطور والناشر WayForward، Konami Digital Entertainment
تصنيف اللعبة تصويب، بلاتفورم
المنصات (PS5)
تاريخ الإطلاق 12-مارس-2024
سعر الإطلاق 39.99 دولارًا أمريكيًا
زمن اللعب ~3 ساعات
نسخة المراجعة (PS5) للحصول على اللعبة من خلال متجر بلايستيشن هنا أو من هنا

لعبة Contra Operation Galuga كانت وفية للغاية لنسخة الثمانينات الأصلية في العديد من الجوانب، سواء من حيث الموسيقى التصويرية، أو نوع الأسلحة والتصميم العام للمناطق والخريطة والعديد من الأشياء، حتى صوت شاشة التوقف الذي يعيد لك الذكريات “على أصولها” إن صح التعبير.

بالطبع لا تكتفي اللعبة بالوفاء بالعناصر الكلاسيكية التي عرفناها من سلسلة كونترا، بل هناك إضافات كثير على مستوى الأسلحة والتصاميم وحتى الموسيقى “المحدثة” بنفس اللحن الكلاسيكي، ويمكن اعتبار اللعبة بأنها ريميك حقيقي للعبة كونترا التي عرفها الجيل الذهبي من الصغر.

Contra Operation Galuga

انطباع عام عن قصة اللعبة

عاد أبطالنا المعروفين للتصدي للمنظمة الشريرة الأصلية والعدو الأول في السلسلة “الصقر الأحمر” أو Red Falcon، التي قامت بتحويل جزيرة Galuga الهادئة إلى ساحة حرب يتوقف عليها مستقبل البشرية.

تدور أحداث القصة حول سيطرة المنظمة الارهابية المعروفة “بالصقر الأحمر” على أرخبيل جالوجا الاستراتيجي الواقع قبالة سواحل نيوزيلندا، حيث يمتلك الصقر الأحمر ترسانة متطورة من الأسلحة وجيشًا ضخمًا من الجنود المهرة. يهدد هذا الاحتلال استقرار العالم بأسره.

لمواجهة هذا التهديد، يتدخل اثنان من أبرز جنود Contra – بيل رايزر ولانس بين بمهاراتهم القتالية الاستثنائية وأسلحتهم القوية، ينطلق الأبطال في مهمة لاستعادة السيطرة على الأرخبيل وإنقاذ العالم من براثن الصقر الأحمر.

تبرز في اللعبة الأسلحة التقليدية المعروفة في السلسلة الكلاسيكية مثل الصورايخ الموجهة والليزر والطلقات المنشطرة لثلاثة رصاصات، والبيئات المألوفة الأكثر شهرة مع تقديم نوعيات جديدة وغير معروفة سابقًا من الزعماء على وجه الخصوص.

هل ستنجح قوات Contra في تحرير أرخبيل جالوجا وإيقاف خطط الصقر الأحمر الشريرة؟ هذا ما ستكتشفه وأنت تخوض غمار المعارك في Contra: Operation Galuga!

مراجعة وتقييم Contra Operation Galuga

الإيجابيات

  • تجسيد متقن ووفي للغاية لسلسلة كلاسيكية محبوبة بين العديد من اللاعبين.
  • القصة عبارة عن صراع كلاسيكي بين الخير والشر مع لمسة من الخيال العلمي المتناسقة مع التوجه العام للعبة وسرعة القتالات والحوارات الشيقة.
  • عودة أبطال السلسلة المعروفين والمحبوبين كانت صدمة مفاجأة للكثيرين “Bill Rizer و Lance Bean”.
  • مزجت اللعبة بشكل مقبول في بعض آلياتها وخصائصها بين ألعاب كلاسيكية مثل Contra Force و سلسلة Metal Slug.
  • تنوع كبير في المراحل، ومزج جميل بين التصاميم الثنائية الأبعاد عى مستوى الشخصيات، أو التصاميم ثلاثية الأبعاد وألوانها الجذابة.
  • الزعماء، ستقاتل في كل مرحلة اثنين من الزعماء، فهناك زعيم متوسط القوة يظهر في منتصف المرحلة، وزعيم في نهاية المرحلة.
  • نظام ترقية محدث وحركة خاصة لكل شخصية ونظام “Perks” الذي يزيد من قدراتك في المعركة.
  • أصوات كلاسيكية متميزة بلمسة معاصرة للغاية، حيث تم التعديل على كافة الأصوات والموسيقى مع بقائها تحمل الطابع الأصلي الكلاسيكي المحبوب.
  • آلية الترقية الجديدة تعطي طابعًا جديداً ومثيراً يدفعك لمحاولة ترقية كل شيء وتجذبك لأسلوب اللعب بشدة.
  • إمكانية دمج سلاحين من نفس النوع للحصول على ضرر وتأثيرٍ مضاعف على الخصوم.
  • خاصية تشبه غضب أو تفجير الأسلحة “Overload” تسمح باستخدامها لأقصى قدراتها من أجل تعزيز هجماتك لفترة محدودة، وهي طريقة مثلى للتخلي عن بعض الأسلحة القديمة التي في حوزتك.
  • لعب تعاوني مثير، حيث يمكنك خوض المعارك مع صديق في طور القصة أو مع ثلاثة لاعبين آخرين في طور الآركيد الذي يمتلك 8 مراحل مختلفة تقدم تحديات جيدة ومتفاوتة في الصعوبة تنقسم إلى ثلاث مستويات.، مما يزيد من المتعة والإثارة.

السلبيات

  • قصة قصيرة للغاية.
  • قلة المحتوى القابل للتكرار، فبعد إكمال القصة والطور الآركيد، لا يوجد الكثير من الحوافز لإعادة اللعب.
  • قد يجد بعض اللاعبين صعوبة في التحكم في الشخصيات، خاصة مع وجود الكثير من الأعداء على الشاشة في نفس الوقت والتكرار الغير متناهي لهم في نفس الشاشة حتى لو لم تتقدم.
  • غياب بعض التلميحات والألغاز والأسرار في عالم اللعبة.
  • عدم دعم اللغة العربية على مستوى الدبلجة أو حتى النصوص، وهو أمر عهدناه في معظم ألعاب الناشر كونامي.

 

 

الخلاصة

جيدة جدًا - 8

8

جيدة جدا

تقدم Contra: Operation Galuga تجربة لعب ممتعة ومليئة بالإثارة لعشاق ألعاب إطلاق النار والبلاتفورم الكلاسيكية، فإذا كنت تبحث عن لعبة مجنونة مليئة بالإكشن والتفجيرات ولعب تعاوني ممتع، فستستمتع على الأرجح بلعبة Contra الجديدة. لكن ضع في اعتبارك صعوبتها المحتملة وقصر عمر القصة نسبيا قبل اتخاذ قرار الشراء.

تقييم المستخدمون: 1.63 ( 2 أصوات)

Maher Maysara

أمسكت عصا التحكم لأول مرة على جهاز Atari 2600، ومنذ ذلك الحين تحولت ألعاب الفيديو إلى شغفي الدائم، وانبهرت بعالم لعبة Another World على جهاز SEGA لأتعمق وأغوص أكثر في رحلة ممتعة لا تنتهي في هذه العوالم.. وأقدّر الأعمال الفنية التي تترك أثرًا قويا في الذاكرة من بينها The Witcher و Death Stranding و Elden Ring.. وأنا هنا لأن الشغف بالألعاب ينعكس على كتاباتي.
زر الذهاب إلى الأعلى
close button