مايكروسوفت سوف تتوقف عن إستحواذ المزيد من الاستديوهات في الوقت الحالي..

مايكروسوفت في الفترة الأخيرة لم تتوقف عن الإستحواذ على استديوهات وضمّها لاستديوهات الاكسبوكس الرئيسية ومن أشهر الفرق التي ضمتها كانت Obsidian و Ninja Theory بالإضافة لـ Double Fine الذي قام بإصدار لعبة RAD مؤخراً. لدى الشركة الآن الكثير من الاستديوهات القوية والبعض كان يتوقع أنّها سوف تستمر بهذا الأمر لكيّ تستطيع منافسة سوني ونينتندو بألعاب الطرف الأول خلال الجيل القادم. لكن يبدو أنّ الشركة إكتفت في الوقت الحالي.

تحدّث مدير تسويق ألعاب اكسبوكس آرون جرينسبيرج مع موقع Twinfinite حول استديوهات اكسبوكس وعندما أتى موضوع الإستحواذات قال أنّهم يمكلون الآن الكثير من المواهب في الوقت الحالي وأنّهم غالباً لن يقوموا بعمل أيّ إستحواذات ضخمة في المستقبل القريب. في تصريحه قال آرون:

كان هذا الأمر رائعاً وتعرفنا على جميع الفرق التي تعمل لدى نينجا ثيوري او inXile ورأينا الأشياء التي يعملون عليها الآن وعن الأشياء السرية التي لا يعرفها الناس بعد. سنقوم في الوقت المناسب بمشاركة المزيد من المعلومات حولهم.

أعتقد أننا نشعر بالرضا عن مستوى المحتوى القادم من استديوهاتنا الداخلية كما شعرنا بالرضا قبل ذلك وفرصة الإستحواذ على دابل فاين كانت مناسبة جداً.

أضاف أيضاً مدير التسويق أنّه قد لا نعرف ابداً ما الذي قد يحصل بالمتسقبل. لدى اكسبوكس الآن خمسة عشر استديو من الطرف الأول والشركة تشعر بالرضا عن المحتوى والألعاب التي يعملون عليها سواء كانت لجهاز الجيل القادم اكسبوكس سكارليت او لدعم خدمة Xbox Game Pass على الحاسب الشخصي وجهاز اللعب المنزلي. قال أنّه لديهم “محتوى ذو أنواع متعددة وألعاب مختلفة كافية لإثارة الجماهير.”

ما رأيكم بهذا الاعلان، هل تعتقدون أنّ مايكروسوفت يجب عليها الإستحواذ على استديوهات أكثر أم تحويل مواردها الآن على تطوير ألعاب ضخمة؟ شاركونا بآرائكم بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock