مقالات

همم لديّ اعتراف، لقد أدمنتُ لعبة Hearthstone..

حسناً، العنوان لم يكن أفضل ما كتبت لكن هذا صحيح، لقد وقعت بحفرة إدمان لعبة Hearthstone. لقد قمتُ بلعبها لأول مرة قبل سنين قليلة لكنها لم تجذبني ولم ألعبها سوى لأيام قليلة لكن الشهر الماضي زمُلائي على تويتر نصحوني بتجربتها بعد تحدّثي عن لعبة Tabletop Simulator ويا ليتَ هذا لم يحدث حيثُ سرقت الكثير من وقتي.

في حال لم تسمعوا بها سابقاً، لعبة Hearthstone هي لعبة بطاقات مجانية تم تطويرها ونشرها من قبل بليزارد. شخصياً لستُ عاشقاً كبيراً لهذا النمط إنما هرثستون كانت إستثنائية. ببساطة هناك أبطال مختلفين وكل واحداً منهم له قدرته الخاصة ومجموعة بطاقات خاصة فيه ويمكنك أنت التعديل على البطاقات بطريقة تناسب أسلوب لعبك وما تهدف إليه، بعد إنتهائك من ذلك يمكنك القفز مباشرةً إلى النمط الجماعي الذي ستواجه به لاعبين آخرين. كل هذا أمر عادي صحيح إنما بعد ما تفهم أسلوب اللعب ستريد تطوير بطاقاتك أكثر والدخول بالطور التنافسي الذي يزيد من التوتر أثناء اللعب.

الأمر المُضحك قليلاً هو أنني لا استمتع حقاً بتجهيز مجموعة الأوراق وعادةً ما أُريد إمضاء وقتي وانا ألعب أكثر من ما أقوم بتعديل مجموعة الورق وهنا يأتي طور Battlegrounds — وهو عبارة عن جواب كل من بليزارد وهرثستون على الأوتوباتلر الذي إنتشر بشدة والذي يمكنكم قراءة المزيد عنه هنا. في هذا الطور لن تهتم حقاً لمجموعة الأوراق الخاصة بك إنما ستقوم بإختيار أحد الأبطال العشوائيين الذين تقدمهم لك اللعبة وستقوم بشراء الأوراق التي أمامك مُحاولاً استخدام قدرة كل بطاقة مع الأُخرى لكيّ تفوز بالمرتبة الأولى او لتكون ضمن أول أربعة على الأقل. سأكون صريح معكم مرةً أُخرى، لم أفز بالمرتبة الأولى إلا مرةً واحدة لكنني وصلت إلى المرتبة الثانية والثالثة والرابعة بكثرة.

على السطح، طور باتلغراوندز في Hearthstone شبيه جداً بباقي ألعاب هذا النمط ولا أعتقد أنّه يقدم قفزة نوعية به إنما هو إضافة ممتازة للعبة هرثستون وهو من جعلني أتعمق بها أكثر وأكثر. بمعظم الوقت أقوم بلعبها لوحدي أثناء استماعي للموسيقى او حتى أثناء القيام بعملي، فالمبارزة العادية لا تستغرق الكثير من الوقت ولا تحتاج سوى لتتحكم بالفأرة مما يجعلها ممتازة من ناحية الراحة. أيضاً يمكنك لعبها على هاتفك المحمول وهو أمر ممتاز وزاد من إدماني أكثر. اللعب مع أصدقائك له متعة خاصة ويمكنك اللعب من الحاسب مع أصدقائك على الهاتف أيضاً ويمكنني القول أنّها واحدة من أفضل الألعاب التنافسية ومن الألعاب التي تعتمد على الحظ أيضاً — فكّر بها كأنّها يوغي.

لذا بنهاية هذا الاعتراف (الذي قد يكون غير مُثير للإهتمام)، أنصحكم حقاً بتجربة لعبة Hearthstone خاصةً لو كنتم من مُحبي ألعاب الطاولة لأنّها ستقدم لكم تجربة فريدة من نوعها ذو أطوار مختلفة بالإضافة إلى قصص متعلقة بالأبطال والعالم آخرها تدور حول صائدي الشياطين. اللعبة متوفرة بشكل مجاني على الحاسب الشخصي والهواتف المحمولة التي تعمل بنظام أندرويد وأيّ او اس.

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.

اقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

انت تستخدم اداة مانع الاعلانات لمنع ظهور الاعلانات في الموقع, نتمنى منك تعطيلها لمساعدتنا في الاستمرار