تقرير

تعرف على لعبة الجنٌ والرعب الأسود Phasmophobia والتحديث الجديد الذي يجعل الجنٌ يتتبعك في كل زاوية

لمن لا يعرف لعبة Phasmophobia أو فاسموفوبيا، هي لعبة تعاونية من أربعة لاعبين تعتمد على الرعب الأسود بشكل أساسي، وستكون أنت ضمن فريق فازوموفبيا من أجل كشف الغموض عن هذه الظواهر الخارقة الغير طبيعية، بمعنى آخر تحتوي اللعبة على تصور الجن وليس الأشباح كما يتصور البعض، وإحذر لإنها ليست لعبة موجهة لأصحاب القلوب الضعيفة، أو لصغار السن، ومهمتك الرئيسية البحث عن الأدلة وتصويرها بإستخدام كافة الأدوات المتاحة لك، ولن يكون سهلاً إيجاد زاوية في منزل مهجور تكون فيه درجة حرارته المنخفظة مطابقة لمكان تواجد هذا الجنٌ.

اللعبة أقرب الى لعبة Ghost Buster ولكن الفرق بينها وبين Phasmophobia هي أن الأولى مهمتك فيها فقط إلقاء القبض على الأشباح العادية “اللطيفة”، وتتميز بطابها المرح قليلاً، أما لعبة فازوموفبيا تستطيع إعتبارها أكثر سواداً وغموضا ولا توجد طريقة من أجل إلقاء القبض على الشبح، وسيكون لديك مهمات مكتوبة على الحائط في قاعدة نقطة الإنطلاق، وستختفي المهام حين يتم إكمالها.

تتميز Phasmophobia بالمواقف المرعبة للغاية والتي قد لا يتحملها أصحاب القلوب الضعيفة، مثل شعورك بالهدوء المبالغ فيه وفي نفس الوقت يرواودك شعور بين الفينة والأخرى بأن هناك روح تتبعك، لا تراها ولكن أجواء اللعبة تعطيك هذا الشعور المرعب، أضف عندك كذلك حين التكلم بالراديو اللاسلكي مع أصدقائك فقد يرد عليك الجن المتواجد في المنزل دون أن تنتبه إليه او تتعرف عليه، ويستخدم نفس التردد الذي تتواصل فيه مع زملائك.

بعض الأحيان في أثناء استكشافك لمنزل او مستشفى مهجور, ودخولك في غرفة يتواجد فيه آلة بيانو، لا تستغرب إذا سمعت صوته وكأن شخص ضغط عليه بشكل متعمد، لدرجة أنك سوف تشك في نفسك إذا كنت قد سمعته بالفعل أم أنك تخيلت الصوت فقط.

وأكثر ما أرعبني أثناء مشاهدة اللعبة هو رؤيتك لخيال أحد الأصدقاء ولكنه في الحقيقة ليس خياله الحقيقي وستلاحظ ذلك لأن إنعاكسه مختلف وأغمق قليلاً المفترض أن يكون عليه مقارنة بالخيالات الأخرى داخل الغرفة، ولكن ماذا ستفعل؟ هل ستصرخ !! طبعاً ما باليد حيلة، فلذلك أبقي عينيك على هذا الخيال وراقبه وتأكد من حقيقته لأنه ربما قد تكون تتوهم ذلك، أو “إعمل نفسك مش شايف” وأكملة المهمة.

وسأضيف لكم شىء أخير في هذه اللعبة المرعبة، وهو بأن الجنٌ سينجح بكل تأكيد على زرع الريبة والحيرة بينك وبين أصدقائك حين يكون أحدهم بعيداً عن ناظريك، وذلك من خلال تجسيده لهوية أحد أصدقائك، وفي نفس الوقت قد ترى أشياء فعلياً لن يراها أصدقائك الآخرين، فلذلك توقع أن يعم الصراخ والفوضى في هذه التجربة القصيرة.

التحديث الأخير الذي صدر للعبة Phasmophobia يجعلها أكثر رعباً “على أساس أنها بحاجة أن تكون أكثر رعباً”، التحديث يجعل من الجنٌ يتتبعك في كل زوايا المكان، بالإضافة إلى عدد من إصلاحات الأخطاء والتعديلات الصغيرة لجعل لعبة الرعب أكثر سلاسة في اللعب، وبإمكانك الإطلاع على باقي تفاصيل التحديث من خلال التوجه الى حساب المطور.

اللعبة من تطوير ونشر الاستديو المستقل Kinetic Game متوفرة على الحاسب الشخصي من خلال منصة ستيم بسعر 13.99 دولار، وهي تدعم نظارات الواقع الإفتراضي ايضا، بالإضافة الى أنها كان ضمن المترشحين للعبة السنة لأفضل لعبة واقع إفتراضي على منصة الستيم.

هل أنت مستعد لخوض هذه المغامرة مع العالم الآخر ؟

Maher

كاتب ومحرر جيمري متخصص في الكونسول و التقنية، دخلت عالم الألعاب منذ أن أمسكت بعصى التحكم لجهاز Atari 2600 ، وعشقتها منذ أن لعبت لعبة Another World على جهاز الـ SEGA ، العابي المفضلة هي The Witcher و Death Stranding حسابي على التويتر @MaherMaysara
زر الذهاب إلى الأعلى