منظمة الصحة العالمية تعلن رسميا ان ادمان الالعاب يصنف “كمرض”, و سوني ترد

اعلنت منظمة الصحة العالمية عن النتائج التي توصلت اليها خلال دراساتها المكثفة حول رياضة العاب الفيديو و مدى تأثيرها على صحة المستخدم او اللاعب, و تبين في نتائج هذه الدراسة وجود مسمي مرضي يدعى ادمان الالعاب الذي بدوره يؤدي الى اضطراب, لذلك بشكل رسمي اصبح ادمان العاب الفيديو بحسب المنظمة يصنف كمرض يؤدي الى خلل في صحة اللاعب و وظائف الدماغ لديه و غيرها.

و اوضحت المنظمة بأنها قامت ببدأ هذه الدراسة منذ عام 2017 بعد اكتشاف حالات وفاة كان سببها الرئيسي العاب الفيديو و حالات مرضية نفسية مستعصية سببها ايضا السهر الناجم عن لعب العاب الفيديو لساعات طويلة جدا, لذلك قامت المنظمة بتحديث قوائم الامراض لديها معلنة عن مرض جديد و هو “اضطراب الالعاب” الناجم عن ادمان ألعاب الفيديو.

و بعد هذا القرار الذي احدث ضجة واسعة في عالم العاب الفيديو و بين اللاعبين, علقت كبرى شركات الالعاب على هذا القرار كالآتي:

  • شركة سوني ضمت صوتها لصوت المنظمة و قالت بأنها ستعمل على اخذ الاحتياطات و التدابير اللازمة للحد من هذا المرض عبر شتى السبل و الطرق من خلال اعلانات للتوعية و رسائل تحذيرية و غيرها.
  • اما منظمة البرامج الترفيهية “Esa” في الولايات المتحدة الأمريكية فقد دعت منظمة الصحة العالمية للنظر في قرارها هذا مرة اخرى قائلة بأنه خارج عن الصحة تماما.

و ما زالت بعض الجهات الاخرى الخاصة بعالم العاب الفيديو ترد على هذا القرار منها ما هو مؤيد كشركة سوني و منها ما هو رافض كمنظمة برامج الترفيه, ابقوا معنا لمتابعة اخر مجريات هذا الخبر و لكن اطلعونا عن رأيكم بقرار منظمة الصحة العالمية..

عبد الرحمن الرملي

كاتب و محرر في موقع VGA4A وظيفتي محاسب, اعشق العاب الفيديو منذ الصغر و أميل بشكل كبير الى العاب الاكشن و الرعب, أكثر سلسلة حازت على اهتمامي هي المخضرمة ريزيدينت ايفل.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock