ما هو موقف استديو ريميدي بالعمل مُجدداً مع مايكروسوفت على لعبة CrossfireX..!

علاقة استديو ريميدي الشهير ومايكروسوفت هي عبارة عن علاقة حب وكراهية خلال السنوات الماضية. بعد نجاح الاستديو الفنلندي بسلسلة ألعاب Max Payne قرروا العمل مع مايكروسوفت لسنوات كثيرة مما أدى لإطلاق لعبة الرعب الشهيرة Alan Wake بعام 2010 ومن ثُمّ Alan Wake‘s American Nightmare بعام 2012 وبعدد أربعة أعوام شهدنا إطلاق Quantum Break.

لقد افترقت الطرق بين مايكروسوفت وريميدي بعد إطلاق كوانتوم بريك لأنّها لم تحقق النجاحات المالية المتوقعة رغم أنني أعتبرها أفضل لعبة من الاستديو. تكلفة اللعبة كانت عالية جداً وكانت تحتوي على مسلسل تلفزيوني خاص بها بالإضافة للعديد من الأسماء الكبيرة التي لعبت دور داخل اللعبة والمسلسل مثل إيدان جيلين، لانس ريديك، دومينيك موناغان، شون أشمور، باتريك هوسنجر، مارشال ألمان والعديد من الأسماء الأُخرى. بعد الإنفصال قررت مايكروسوفت الحصول على حقوق عنوان كوانتوم بريك على عكس آلان ويك التي يملك حقوقها استديو ريميدي الآن.

بعد ذلك بفترة ليست بالطويلة، بدأ استديو ريميدي بالعمل مع استديو Smilegate على لعبة CrossFire بقسم القصة فقط، ففي النهاية هذا ما يبرع به هؤلاء الأشخاص. إن لم تعلم سابقاً، لعبة كروس فاير تعتبر من أشهر الألعاب الجماعية ومن أفضل ألعاب التصويب من منظور الشخص الأول في آسيا.

سوف نرى نسخة من لعبة CrossFire لأول مرة على الاكسبوكس ون قريبا هذا يعني أنّ استديو سمايلغيت تعاون مع مايكروسوفت، وبما أنّهم يتعاونون أيضاً مع ريميدي فهذا يعني أنّ مايكروسوفت وريميدي على ذات الطاولة الآن. موقع Eurogamer تمكن من سؤال بعض العاملين في الاستديو عن شعورهم حول العمل مع مايكروسوفت مُجدداً.

قال توكا تايبالفيسي، المنتج التفيذي في استديو ريميدي:

صحيح نحن نعمل معهم لكن علاقتنا بدأت مع Smilegate كمطور مع مطور. هكذا كانت العلاقة لفترة طويلة ثم قامت سمايلغيت بالتعاون مع مايكروسوفت ونحن سعداء جداً للعمل مع هؤلاء الأشخاص مُجدداً لأننا نملك الكثير من الأصدقاء على ذاك الجانب من الطاولة.

إن كنا نريد قول الحقيقة، مايكروسوفت تغيرت كثيراً بالثلاث سنين الأخيرة خاصةً بطريقة تعاملها ونظرتها حول المطورين لذا هذا المشروع قد يكون البداية لتعاون ريميدي ومايكروسوفت مُجدداً وربما سنرى جزء ثاني من Alan Wake بسبب ذلك. ما رأيكم أنتم بالموضوع؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

اعرف المزيد عن

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock