الاخبار

الحكومة البولندية ستراقب Cyberpunk 2077 عن كثب وقد تعاقب المطورين..

لعبة Cyberpunk 2077 صدرت الشهر الماضي ومع إطلاقها قضى اللاعبون الكثير من الساعات وهم يتجولون في شوارع نايت سيتي وقضى آخرون عدة ساعات وهم يسترجعون أموالهم. القسم الأول كان أغلبه على الحاسب الشخصي والجيل الجديد من الأجهزة المنزلية بينما الثاني على بلايستيشن 4 واكسبوكس وان. نسخة الجيل السابق كانت مُحبطة بدون شك واستديو CD Project RED خسرَ ثقة اللاعيبن له إنما الأمر لم ينتهي هنا حيثُ قررت الحكومة البولندية التدخل.

المكتب البولندي للمنافسة وحماية المستهلك المعروف بـ UOKIK قرر مراقبة Cyberpunk 2077 عن كثب وتحديداً مراقبة التحديثات والإصلاحات التي يعمل فريق التطوير عليها. بعد نسخة الأجهزة المنزلية المُحبطة وطلب اللاعبين إسترجاع أموالهم والشكاوي المختلفة، قررت الحكومة البولندية وضع يدها في الموضوع فقد طلبت تفسير من استديو CD Project RED حول ما حصل وطلبوا معرفة كيف يخطط الاستديو لمعالجة المشاكل. في حال فشلَ الاستديو بإصلاح اللعبة، سيتم معقابتهم عبر غرامة تصل إلى عشرة بالمائة من مدخولهم للعام الماضي — هذا مبلغ كيبر في حال لم تكن تعلم ذلك نظراً لضخامة الشركة.

تأتي لنا هذه المعلومات عبر موقع Bechmark.pl البولندي وعبر ترجمة اللاعبين على ريديت. بالطبع في حال نجحَ فريق التطوير بجعل نسخة الأجهزة المنزلية قابلة للعب، لن يتم معقابتهم إنما ما علينا سِوى إنتظار المستقبل القريب لنعلم ما سيحصل. يجدر بالإشارة أيضاً إلى أنّ الحكومة البولندية قدمت دعم مادي سابقاً للاستديو لمساعدتهم بتطوير اللعبة وقد يكون هذا سبب وجيه لتدخل UOKIK في الامر ومراقبته.

لعبة Cyberpunk 2077 هي بدون شك أحد أفضل الألعاب في حال لعبتها على المنصة الصحيحة وأفضل ما فيها هو قصصها وشخصياتها وشخصياً لعبتها لأكثر من مائة وعشرين ساعة. استديو CD Project RED ليس بحال جيد الآن. هل تتوقعون أنهم سيكونوا قادرون على إصلاح نسخة بلايستيشن 4 واكسبوكس وان؟ شاركونا بالتعليقات ادناه!

رغيد حلاق

عاشق لألعاب الفيديو والتقنية مِنذُ طفولتي. دائماً ما أستمتع بجميع أنواع الألعاب وأميل بشكل خاص للألعاب المُستقلة. أسعى لتقديم كل مايخص ثقافة الألعاب للقارئ العربي بشكلٍ كامل بأفضل طريقة ممكنة لكونها أمر مفقود نسبياً في بلادنا.
زر الذهاب إلى الأعلى