مدير تنفيذي سابق: المنتجين الحاليين في Square Enix هم مفتاح الشركة

هل حصر أضخم ألعاب الشركة هو المشكلة؟

على الرغم من نجاح لعبة Final Fantasy 16 على الصعيدين النقدي والتجاري، إلا أن شركة Square Enix خسرت أكثر من 2 مليار دولار منذ إطلاق اللعبة خلال شهر يونيو هذا العام.

هذا الأمر شكل انتقادات واسعة حول سياسة الشركة، بل وأيضًا إثارة المزيد من الشكوك حول اللعبة بحد ذاتها، لكن أحد المديرين السابقين جاءوا لحسم هذا الزخم.

قال “جاكوب نافوك” وهو مدير تنفيذي سابق في Square Enix في مقابلة مع موقع Axios، أن الشركة على حق في جلب المزيد من ألعابها إلى Xbox من Microsoft ومواصلة المخاطرة في الألعاب الجديدة ومع ذلك، قال إنها لا ينبغي أن تستمع إلى المنتقدين الذين يقولون إن الشركة تعتمد بشكل كبير على منتجي الألعاب المشهورين.

باعت اللعبة 3 ملايين نسخة عند إطلاقها، وهو رقم قوي إن لم يكن مفاجئًا بالنسبة لواحدة من أشهر سلاسل الألعاب، لكن Square Enix أصدرت أيضًا بعض الألعاب 2022 مثل لعبة Forspoken التي صدرت للحاسب الشخصي وPS5 في يناير، وBabylon’s Fall وهي لعبة جماعية تم إغلاقها بعد أقل من عام من إطلاقها.

ما يقولوه المنتقدين بشكل عام أن صدور لعبة Final Fantasy XVI كحصرية لجهاز PS5 من سوني، يعتبر عاملاً مقيدًا رئيسيًا لوضعها الحالي، وهذا ما ذكره “جاكوب” في مقابلته مؤخرًا، هذا بالرغم من حصول Final Fantasy XVI على مراجعات جيدة بما يكفي، حيث أضاف بأن منتج الشركة لا يهم صاحب المنصة في النهاية بقدر ما يهم ناشر اللعبة ومطورها حتى لو كانت اللعبة “فاينال فانتاسي”. اختتم المدير السابق كلامه بأنه لا يجب أن نلقي اللوم على المنتجين لأنهم مفتاح نجاح الشركة في الأخير.

اشترك في قناتنا على اليوتيوب

محمود محمد

كاتب ومراجع في موقع VGA4A، أبلغ من العمر 19 عام، كرست حياتي للألعاب وها أنا أتخذها كمجال لعملي.. عاشق لألعاب الـ Super Heroes والـ E-Sports، والألعاب المصبوغة نوعاً ما بعنصر الـ RPG.
زر الذهاب إلى الأعلى